السبت، 6 فبراير، 2016

" أضناني المغيب " بقلم محمد الملواني


أضناني المغيب
والرأس علاه المشيب
القلم يحتاج إلى التصويب
يدعو ويطنب في الترحيب 
آه ... ولا من مجيب
نظمت في النسيب
وخاطبت الحبيب
حباء أهديتها الغصن الرطيب
وسقيتها ماء زلالا من القليب
وظفت من الأساليب العجيب
وتجنبت الكلام الغريب
وزرعت لها الأرض الخصيب
واستحضرت العقل النجيب
بعد غياب لا يحتاج إلى رقيب
هي الصفية والمراد والنصيب
لا ينفع في الهوى وصفة الطبيب
لا تتوهمي ولا تعاقبي النفس بالنحيب...
بقلم محمدالملواني / أحصين سلا المغرب / 06 فبراير 2016

" عود إلى بدء .." بقلم ثريا بن الشيخ


عود إلى بدء ..
لا أدري 
كم يلزمني 
لاعرج 
إلى كل قارات 
نفسي
وهي مكتظة
بكثرتي
لا أدري
سبع رحلات
قد لا تكفيني
الهة البحار
تبارك
خروجي مني
اشتاق تفردي
خلوتي
بالنوارس اصلي
لاعود إلي
فارعة الحرف
ممشوقة الحنين
اشرب
غفوة الفناء
في غضونك ..
ثريا بن الشيخ
06 /02 /2016 / المحراب .

" عَلَى حِينِ قدَر " بقلم رضا الموسوي


************
عَلَى حِينِ قدَر
أَشْرقتِ من بينِ الغيْم 
كَمَا الملائكةُ 
كَمَا الشياطينُ
كَمَا الرَّعْدُ يُخرسه القمر
فيكِ شيءٌ مِنَ الضَّوء
مِنَ التراب
مِنَ الشَّبق
شيءٌ مِنْ الهة فيك
بَلْ الهةٌ أَنْتِ و القول فيكِ أَكْثر
مريمُ في عرس ابنها بكِ تَجَمَّلَتْ
مِنْ كُحْلِكِ
هُزِّي اليَّ بعرش القلب
أَسَّاقطُ اليك رُطَبًا من عشق
هكذا الكتاب أخبر
تَتَهادَيْنَ
فتعشقُ الأَرضُ خطوكِ
تُراودكِ
تُغازلكِ
تَفرشُ لِأَهْذابكِ الحقولَ عنبر
خفِّفي وطئَ الرمش سيدتي
كيف يطيقُ عاشقُ
سِهامَ الجفن
حِين شغافُ القلب فيها تُحْشر
لا تتمايلي سيدتي ..
تُسقطين القلبَ مع الخفقة
تزرعين عطرَكِ في الشريان
تملئينني اشتعالا
تزلزلينني
كلُّ الذي أنا فيكِ يتبعثر
هاتي قبسًا من نارِ الوصل
حِيلي هذا الموجَ إعصارا
هُدِّي ما تبقى من قلاعي
تُسكرينني حبا
يا شُموس النساء أنتِ
شيطان الغواية داخل محرابي
فارَ و زَمجَر
يا ذاتَ البهاءِ رُحْماكِ
في دين الحب لا اله إِلَّاكِ
فيكِ
زيديني ضلالا فيكِ
زيديني كفرا فيما عداك
اكتبيني بُركانًا
نَشِيدًا
ثورةً
وطنًا للعاشقين أنا
إِني سَيَّدْتُ جنونكِ في دَمِي
حِينَ الرَّبُّ فيكِ تبَخْتر
***رضا الموسوي ***

///////////////////// فصـــــــــل الشتـــــــــــــاء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! بقلم عبد الرازق زرد

///////////////////// فصـــــــــل الشتـــــــــــــاء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
**************************************************************
في فصل الشتاء
تتجمد الأشــــياء
إلا العواطف والحنين
والذكريات والأمنيات
والناي الحزين
فلا ترسمني لوحة دون ألوان
أو وطنآ دون سكان
لقد صارت أرضك رهيبة الأسرار
يلفها الظلام من حولها
كخيمة سوداء
لقد توقف المد والجزر
وبين السطرين لا تلتقي سوى
الفواصل والحروف النازفة والصمت
لن أقول لقد كبرنا
وما عاد للعيد طعم
سأتزين بالعطر والكحل
وأرتدي أرقى الأزياء
وسأفتح نافذة غرفتي
حتى يورق القلب
وينهمر الشوق
------------------------------------
عبد الرازق زرد

" وهل الحب بالعمر يقاس " بقلم Ali Mbarki


بين أهداب الزمان تركتني أقايض إحساسي
ما سرها عرضي ولم يرضها كبت أنفاسي
ما دهاني بالظبية الغناء هائما وانأ أيل سقيم
داهمتني الخطوب وعزى جفوني شيب عقيم
قد أصاب الدهر مني وتفككت عن لثتي أضراسي
عانقتني السنين بالجوى وما راقت لها أجناسي
ما تلبكت ولا حن لها قلب في تأجج أعلى راسي
دثرتني قلنسوة الغرام ونمقتها أياما عدة لإلباسي
أما يقاس العشق بالعمر أم له عند العادلين مقياسي
أم ألوم القدر الذي جرعني الحب ألف كاس وكاس
أم أجاري الهوى الذي في دروب ثنايا أسلاكه أقيم
أم أتناسى ما مضني منه من ماسي والهول عظيم

" أنا على العهد " بقلم رحيب صبح


أنا على العهد
لا زلت أنصفه
وأبقي عليه 
خليل القلب وأعشقه
لكنه 
ترك العيون تنظر
وحنين قلبي ما عاد يأرقه
وله في القلب عندي مكانة
وما عاد غيره
في العشق يسكنه
يا جنةً
للروح أنت مليكها
ما بال حرفي يشتكيه وينشده
زرعت ودا
فأورث مراً علقما
فصرت أبات الليل
أرجو عطفه
لا ولن تغيرني الأيام وأنت بي
عشق أيامي التي
بالحب تعرفه
والوجد أذ غنى فليس ألا له
قد فاض وجدي
بالشوق حتى أغرقه
أنا على عهدي وفيٌ وليس بي
ألا الذي بالقلب
صرت نتكره
لك الله يا قلبي فما الهوى
ألا الذي مضى من يومي وتعهده
فأن راق
للسمع منه تحية
فأن سمعي في السكون يألفه
أبو صالح
رحيب صبح

" لقد قض حلمي " بقلم Youssouf Shaobka


لقد قض حلمي قبل ان احمل البأسا...فأصبحت من يأسي أخيط له لبسا
لأستره عند اهتراء ثيابه...لأني تعودت الطهارة والشأسا
ومذ وضع الدهر الهيام بمهجتي...ترفعت ان أشكو المصاب ولو حسا
فلي بين جنبي نفس حر عفيفة...تموت وما قالت كم احترقت يأسا
أرى عثراتي تستجم بأضلعي...فصارت اذا عاينتها تكسر الكأسا
فما خفت من همي المهيّمن في دمي...ولكن ما قدّرته كان لي أقسى
وأحلاميّ الأولى تظل منارة..أسير عليها لا أهاب لها فأسا
وحيث استفاد المرء من سقطاته...ينال مراما غاب عنه وما جسا
يكاد اختلاف الطبع في كل مهجة...يحدد ما تحتاجه عندما مسا
اذا الغاية الصغرى رمتك بقسوة...خذ الغاية العظمى ترى الخير مندسا
وبين الذي أجلته يوم شأوه...ربطت عليه العمر والحلم والهوسا
تحاربنا الدنيا بكل ضراوة...لنكسب منها ما يظلله الرمسا
كأن انتزاع الأمنيات كناية...عن المأرب الادنى لكي لا ترى النحسا
هنالك أخلاق الرجال تباينت...ومن يملك الصبر استقى منه كي ينسى
تمد ذراعيك اللواتي سقطن في...طريق تبنى قبل كل الذي دسا
وما يرأف الانسان حال انتقامه...بمن صاد في نشابه عاجزا نسا
على أننا في جبهة ما تعيرنا...سوى ضيغم أيان يهجم لن يأسى
ان اقترفت كفاه ذنبا تروعه..فلا يجد المرمى ولا يقد المرسى
فمهما تحملنا الغواية نرتدي...من الطهر ثوبا كان موقعه النفسا
لئلا تلوم الناس فيما تظنــه...وجدت الذي لاقوه صــار لك الدرسا

غرباء..! رقلم ‏كمال‬ صلاح


وليس أول شتاء
كنت.ظننت
الربيع جاء
فلا سواد الليل ..ولى
ولافجر أتى بضياء
ومازلنا
وكم شتاء
غرباء
نفارق حبيبا
وقلوب تشتاق الضياء
يتجاهلنا الغريب
كطريد يلتحف السماء
وبقية من اعمارنا
تنام فى العراء
غرباء
‫#‏كمال‬ صلاح

الجمعة، 5 فبراير، 2016

"صبرا جميلا " بقلم محمد الملواني


صبرا جميلا
حملتك حملا ثقيلا
وبات الفؤاد عليلا
لم تشهدي من المكرمات إلا قليلا 
اعلمي أن الأفق أضحى جليلا
وإن بدا الغيث قليلا
سحاب العيون أصبح دليلا
ألملمه وأبيت شغيلا
صبحا وأصيلا
ولا أبدل تبديلا
عربية أفضلها تفضيلا
أكبل ناقتي تكبيلا
وأنحر من الأنعام حليلا
أغادر في طلبها رحيلا
لا يهمني وإن تحول الجسم نحيلا
الغيث عندي لا يقبل تأجيلا
الوصال فعل لا يعرف تعليلا
في الهوى ما عدت ضليلا
الربيع أزاهيره فاضت أكاليلا
وما أصبحت في الهوى قتيلا
نقشت الحروف وحصلت تحصيلا
لن أعدلها بعد اليوم تعديلا
بقلم محمدالملواني / أحصين سلا المغرب / 05 فبراير 2016

" في بعض البوح سكينة" بقلم محمد الملواني


في بعض البوح سكينة
أشتاق والجفون سجينة
وصاحبتي هناك حزينة
حروفي في باحتها سفينة
ربيعي وإياها نعم القرينة
سيرة بدون طيفها مشينة
أطلبها وأمتطي السفينة
وجدها جعل قلبي رهينة
صورتها دوما في فؤادي دفينة
حواسي ...تبتغي السكينة
هي الذخر وما ملكت الخزينة
تملأ عيناي في شوارع المدينة
مناجاتها تراكيب... متينة
ومعاجمها ما عهدتها خشينة
ألفتها لأنها من بنات حواء الرزينة
يطيب ربعها وتعم معها الطمأنينة
بقلم محمدالملواني / أحصين سلا المغرب / 04 فبراير 2016