الأربعاء، 1 أبريل، 2015

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " خضر مقامي" في الرد على بوجمعة الكمايري

يا ذا رياء بوزن يتكبر
اللغة أصل لمن يتوتر
الأعراب قالت والأعاجم ظلت تتبعثر
عيون تذرف دمعا ولا تتكبر
فلا تظنن دمعي إقرارا فتتشمر
وأعظم المهلكات الرياء وأنت تتنكر
تخلط خماس في سداس وتصرصر
وتلوح وكأن بك اعورارا فتتعثر
فلا يغرنك مادح نفسه فهو في دائرة يتضرر
مس مسك فساسك فحسبت أنك تنظم وتقرر
شدة الغضب أجهدتك ولا زلت تتنفر
فأنشدت بعود ما به أوتارا
فجاء اللحن نشازا به اعورارا
تفوح منه رائحة الخبث فعليك اعتذارا
بئس ما تفعل نبهتك مرارا
عيون المهى أجمل وإن كنت تربي أبقارا
الفل أحمر يتوسط جنانا كله اخضرارا
خضر مقامي أجالس كبارا
أحتمي بأمهات أفكاري وأنت تستجدي بحارا
وبنات أفكارك موروثة ما شاءت أقدارا
تطلب مني عقل كلامي مرارا
أكون مخبولا إن لم أساير عولمة عرفت انتصارا
لخليل تتعصب وما عهده لك جارا

أيغرنك أنك فارس ؟ .ا وما حسبتك تملك إلا أحجارا

ظني بك قصيدة للكمايري بوجمعة في الرد على اﻻ ستاذ محمد الملواني

مازالت اﻷحرف بالفكر تعتمل ///حتى بدت عينك بالدمع تنهمل
وتضرب كفك بوجهك تلطم ///كأن نيران شعري فيك تشتعل
فيظهر منك ما لا يمكن ستره /// كالداء رغم السكوت عنه ينتقل
مازلت لا أضع عليك ميسمي /// ضني بك انك ندا فتحتمل
وتخلط ورقا ما آ ن أوانه ///وتعلن فوزك قبل الوقت تحتفل
حتى اتى ردك مخيبا أملي ///تروم هجوي فخاب عندك اﻻمل
أوغلت بضرباتي في خواطرك /// فجاء قولك للصفات ينتحل
فتارة تدعي بأنه السلس /// وتارة يتبعك هكذا الخبل
وتدعي أنك تسوق ألفاظك /// والحق أنك للألفاظ معتقل
أعقل كلامك باﻷوزان لو تقدر ///إن كنت تريد أن يزيدها اﻷجل
واغطس بجبال شعري إنها مبحر///هلا رأيت بحورا قعرها الجبل؟
دع عنك لومي فلوم الفارس ممدح///والخيل ﻻيركبها الغر والخجل
إفعل بفعلك كما أفعل دائما ///فالشعر فعولن وفاعلن ومفتعل
لملم حروفك إ نها مبعثرة ///ماهكذا يا صديقي تورد اﻹبل

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " اجتنبني " في الرد على بوجمعة الكمايري

قل لمن يدعي مكرمة وجودا أمتارا
ويكتب أشطارا زحافات وعلل كثيرا        
يحسب رخاء أنثارا
أتستمتع بهجائي يا أكمارا؟؟؟
إن يرضيك أنتظرك وأنا أحمل لك سوارا
حسبتك عاقلا ، وإذا بي أجدك ثرثارا
يسوقك اللفظ فتزيغ نهارا
إن كان الجوع في البطن فالعزة نوارا
اللفظ عندك كله أوعارا
حوشي نفارا
كمتعرنس استعرب جهارا
وعندي سلس بيان لا يبتغي احتقارا
أسوقه حتى وإن كان جرارا
يلين ويخر اجلالا وفخارا
لا يكلفني أطلبه فيحضر شكارا
وعند العاديات يصب أوزارا
ما لي كلما رمت قرى
وليت إدبارا
ورميتني بالنعوت المشينات أزرارا
وما طأطأت الرأس لك انتصارا
أتعلم أنني أمشي والحروف تبايع وإن ادعيت نثارا ؟.ا
ألملمها وأصوغ منها بنيانا جبارا
يزيغ العقول أشطارا
يطاول عنان السماء انتصارا
وما زادني إلا تواضعا ووقارا
فاجتنبني تنل رضا مدرارا
أخاف عليك من طرف لساني سيحولك وبارا.


(افقت بذعر ) في الرد على اﻻستاذ محمد الملواني


أﻻ قل لمن إنبرى يدود إحسانا ///بأن الكريم في المكارم قد بان
وأن حبال الجود ممدودة له ///وحبلك ما فتئ يعرف نقصانا
وأن الكريم من يجود بأصله ///وجودك لن يجعل من شأنك شانا
متى كان فارغ اللهى ذا مكرمة//يفرق لغو القول والبطن سغبانا؟

فهل يكرم الذي ببيته ساكنا ؟ /// ينعم بالرخاء يصنع بنيانا
تركتك قبل العام تنشد مسلكا /// فكنت كما كنت تغالط عنوانا
إذا نمت كان نومك اﻻ حتظار /// وإن كنت صاحيا حسبتك وسنانا
أفقت بذعر بعد سبت سبات ///فكنت كمن فر يجرجر أرسانا
وجئت كما قلت بعيد غياب /// أيمن شعرا وأيسر ميزانا
أغازل سحرا كثرت أحجياته/// فأطوي مسافات وأعبر أكوانا
أقيس من الكلام ما يرفع هامتي///فمن لا يلين طاعة لان إ دعانا
سيشهد قولك بانك ناثر ///وتشهد اشعاري رحيقا وأوزانا
يمر بها الطير فيطرب من شدو///وينهل فنان ليصنع ألحانا
وتهتز دابة اﻻرض لها رقصا//./فهلا تحرك بمقالك إنسانا
سأبقي بمائي لكلامك ساخنا ///فإن عاش دهرا عاش أوهانا
وإن مات هكدا يموت الخديج///أغسله جبرا وامنح أكفانا

الكمايري بوجمعة 30 مارس2015

الأحد، 29 مارس، 2015

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " اللفظ عقد " في الرد على بوجمعة الكمايري


لاح  بما يحسب قريضا بعد غيبة
 حسبت المنية لفته بلفافة
بيض كفنها متحجر لحدها
شمتته حق علي عزاؤه
صفر إرثه
رملت ألفاظه
ويتمت أساليبه
فجدت لا ردا عليه
وإنما جود حاتم
هي العرب مكرمة عندهم
القرى إكرام الضيف
كلمة طيبة تغني
كلمة طيبة  تشفي
كلمة طيبة صدقة
الصدقة حق للسائل
تصدقت عليك بلفظ عمدة كله
والفضلى لغيري
اللفظ عقد
أرتب الحروف
أزين الصحف
 وأتحاشى الرفوف
رسم أطل يلوح
يا صاح تذكرتني بعد نواح
أربث على كتفك استملاح
خوفا عليك أن تصبك قراح.
استأسدت إذ تركتك ترتاح
فاعتقد أني مشغول بزينب وهند وفاطمة الملاح
لا والله لن يصدني عنك السلاح.
سلاحي طرف لساني وخز كالرياح.

قصيدة :عدمت الكلام

أمابينكم من بالقوافي مناظري؟/// يلف الكلام بحرير المغاعل
يصوغ البيان من فتــــــــات ﻵﻷ /// تضئ طريقا أتلفت بالتجاهل
رشيد لقومه اذا جن رأيهـــــــم /// لسان لهم من شر قيل وقائل
يعيد معي عهد جرير وفـــــرزدق /// تطاير شعرهم بصيت القبائل
فأبني له منزلة لو يصونــــــــــها ////لصار بحفظه الوفا كالسموأل
قريضي بقرضه وشعري بشعـــره///ولو صال اخرجت له من بلابلي
فهدا يغرد وذاك يزقـــــــــــــــزق ////بأغصان صنعي موطن للعنادل
فقد قيل اني قليل الكـــــــــلام ////وكتر الكلام ليس نعم شمائلي
عدمت الكلام في وجود غريـــم//// اذا لم أ رصه سنا بجحافلي
إذا قلت شعرا كان وإن سكتت /// فكي أجد رد الوغى لمنازلي
اما بينكم من باليراعة مسلح /// يطوف البحار ضاربا بالجنادل
سؤال سألته وسال مــــداده //// فأغنى سكوتكم جواب التساؤل
عميق هو البحر ﻻ تركبونــــه //// وترضون من اﻵسن بمنازل
وترمون إرث الجد تستسهلونه/// وتستبدلون قلما بالمعاول
وما بينكم إﻻ نفوسا تلاهفت /// على ان تكون نفس اول نائل
كبير هو المرء اذا تم عقلـــــه /// ضعيف الكيان إن يك غير عاقل
عظيم هو الخير إذا عم فضله /// فكيف تلفوه بثوب الرذائل

الكمايري بوجمعه ( قصيدة :عدمت الكلام) مارس 2015

الجمعة، 20 مارس، 2015

مد وجزر


مد وجزر
يوم لك ويوم عليك
الليل والنهار يتعاقبان
في تماه منذ سالف الأزمان
حسن التخلص  لا يتخاصمان
شمس هناك وبدر هنالك
ما أعظم الخلق يا إنسان.ا.ا.ا
سبع طباق
الأمر في سبعة أيام
ووهب القدرة للإنسان
ليتجنب وسوسة الشيطان
ولكن العبد ضعيف وإن تصندد
ناقص وإن هدد
كمال خلقة في العقل
وحسن خلق في الشمائل
أيا غافلا
جمال بدون عقل بهيمة
وحياة بدون أثر سقيمة
وعلم بدون نفع ذميمة
يحسب البعض نفسه في عنفوان
هذا شأن صبيان
ستريك الأيام ما كنت جهلان
ويرمي بك الطوفان
في قليب عورته عيدان
فتطوى في صفحات النسيان
وتتحول إلى ما يشبه إنسان
أطلال عرتها الرياح
فاح منها زمن قحطان
هذه أيام تسر ذا وتسيء إثنان
الأرض في دوران
حكمتها عند خالق الجنان
يقولون : الشباب في الروح
وأقول : إنه هذيان
أصحابه يقادون إلى مارستان
تجنبا لغثيان
ويقولون : الشيب وقار
والحقيقة لا تعدو تقديرا للأعمار
وعندي هذا أمر مشروط إن كنت من الأبرار
وأقول : الشباب إن يزنه عقل حكمة و و قرار
قدرة واختيار
بناء وعمار
وسط العقد منار
يضيء وسط النهار
يعمي الأبصار
فتنة هو، فأحسن الاختيار
العمر لايقاس بالسن
الكون يقوده فتيات وفتيان
يقودونه بالتزان
قد تعمر.ا.ا.ا
فتنزوي في ردهة وتطلب غفران
استمتع بشبابك
وانشغل بأمر نافع
تتجنب وبار
واستحضر الله في كل أمر أنت فعلان.
" مد وجزر" قصيدة للأستاذ محمد الملواني

11 مارس 2015

"الورقة الحمراء"قصيدة شعرية في موضوع شغب الملاعب


الرياضة عند الحكماء تهذيب النفوس
وعند الجهلاء تخريب العروش
سلامة العقول في سلامة الأجساد
وصية منذ زمن الأجداد
سنها مجتمع مدني لمنافسة الأنداد
الغلبة للأقوى
دون اللجوء إلى قانون الغاب
من ورقة صفراء
وتنبيه يزدك والجمهور بكاء
إلى إشهار ورقة حمراء
تجعلك تنزوي وتدعي افتراء
تدافع رياضي تجده عند شرفاء
يحترمون الآخر ، ويهدونه قراء
تكريما وتشريفا وقت لقاء
الضيف إن أقبل صم ورم سخاء
ولا تبخل بعطاء
قيم موروثة عن نبلاء
وشم مسطور نحن له فداء
من طنجة إلى الكويرة حيث الصحراء
وا عجبا
الشغب عم الملاعب
والتعصب زاد المصائب
والعنف ساد ولم تحجبه مناقب
خوفي على فتية من نوائب
الرياضة مسؤولية
المحافظة على الأمن العام أولوية
وعلى الممتلكات أمانة
وعلى الأرواح واجبة
ومالي أرى قيما تعفنت في التراب.ا.ا.ا
ومشاهد يأنف منها حتى الغراب
الرياضة تسامح
الرياضة تعارف
الرياضة صداقة
الرياضة  مهارة وجمال
الرياضة فن ومتعة
الرياضة جامعة
عار عليكم أن يضيع الشباب
ويتفرج عليه الكبار
من المنصات الشرفية
أي شرف؟؟؟
الأمر يحتاج إلى تقويم
وأي تقويم؟؟؟
أهل مكة أدرى بشعابها.
يا أهل الدار.ا.ا.ا
ماذا فعلتم لمحاربة العار؟؟؟
تحولت المدرجات إلى منصات للشجار
عند البعض الخميس الأسود
رمز للأزمة الاقتصادية
وعندنا كل يوم أحد أسود
رمز للأزمة الرياضية.
الرياضة مؤسسة
وتدبير الهواة مفسدة.
قصيدة للأستاذ محمد الملواني

بتاريخ : 12 مارس 2015

"أجمل الأمهات أمي" بمناسة عيد الأم


أجمل الأمهات أمي
أحسن المربيات أمي
أفضل النساء أمي
تحملت تسعا
وأنجبت بعد مخاض أمي
تستحق التخليد أمي
راحتها في راحتي
ونومها من نومي
وسعادتها في سعادتي
 وهناؤها في هنائي
خوفها علي لا متناهي
أرضعت من ثديها جوعي
وروت عطشي
روتني بمكارم فضلى
بفطرتها رفعت شأني
وبحمايتها اشتد عودي
أجمل الأمهات أمي
فضلها لا يرد
وعطفها لا يحد
وحنانها لا يشد
وإكرامها يمتد
سيدة يوم اللقاء
أخاف عليها من فراق
تحسبني طفلا سهل الانزلاق
تقدمت بي السنون وأنا طفل
أنجبت وأنا طفل
ربيت وأنا طفل
كبر أبنائي وأنا طفل
الأبناء في أعين الأمهات أطفال
أنا طفل مادامت أمي
الأم مكرمة
الأم محجة
الأم تاج يعلو الرؤوس
الأم نبراس
الأم حكمتها فطرية
الله في أمهاتنا
عودتهن طاقة ومرضاة
لبوءة عند النوائب
جسورة عند الشدائد
حمامة وديعة في ألفتها
ترمم الجراح
وتهدي الأرواح
وتملأ النفس أفراح
قصيدة للأستاذ محمد الملواني
 بمناسبة عيد الأم عرفانا لها بدورها في تربية الأبناء

بتاريخ 20 مارس 2015