Translate

الأحد، 12 فبراير، 2017

صَدَى اُلْكَبَوَاتِ / بقلم إدريس زايدي


 ـ
ـــــــــــــــــــــ
شَيْءٌ مَا
يَحْدُثُ فِي اُلَّليْلِ .
لا شيءَ
يُكَحِّلُ كأسَ اُلْبُنّ.
وَطَنٌ يَتَصَاعَدُ مِنْهُ دُخَانٌ
يَشْرَبُهُ فِي اُلْأَمْكِنَةِ الخيل.
.
والأزمنةُ الولْهَى نَطَقَتْ،
لمْ يَسْمَعْهَـا الصًّمْتُ،
حِينَ ارْتَمَتِ الأسْماءُ ،
ودَسَّتْ تَحْتَ ضَفِيرَتِهَا الأَشْيَاء،
وتاه الصهل.
.
وقديماً كُنْتُ عَلَى جِسْرٍ
أتلَمَّسُ كَيْفَ تغيبُ الشمْسُ
تعودُ لِتَمْضِي كَالظِّلّ ،
تَرَكَتْ لِلْأَفْرَاسِ اُلْكَبَوَاتِ ،
ولِلْكَلِمَات صَدَى اُلنُّعْمَانِ سُطُورا
تَمْحُو بِاللَّيلِ اُلْأَشْلَاءْ.

شيعت أحلامي / بقلم محمد الملواني


شيعت أحلامي
نزر الفؤاد
نبض يخفق
يثور في وجه النخلة
النخلة نزت عطاياها
ضلع علي القدر
تجسدت الأشكال الهندية
استجرت بالحروف
اتخذتها زاوية
في ركن المتاهات
اشكاليات
مركبات
الافتراض انطباع
العواطف منكسرة
أبدرت
أسير في ليال
ليالي ليلاء
بدرني الزمان
في غفلة مني
أسهو أصابني ؟؟؟
من يشمتها؟؟؟
لها حقوق علي
الزوار حبل
قيد لا ينكسر
أسيرة أحلامي
تكسرت أمواجها
النوة عاتية
هبة ريح قوية بحرية
أغرقت حلما كاذبا
ضجيج صراخ عويل
نوهت في الناس صامتا
تاهت نفسي
أشكلت على المدارات
ضيعت الطريق
ضل بين مقودي المسار
عزفت الأوجاع أزيزا
كسيارتي المتهالكة
لن أبدلها
أحتفظ لها بنزر من بياض
آه ...ديونيسيوس
يا إلهة الخمر
أما كفاك
كرسي الكؤوس
ثمل هذا الجسد
تجرعت الكروم
تعورت بين لساني المخارج
زيوس يا ملك الآلهة
 أما كفاك مني التضرع ؟؟؟
بقلم محمد الملواني / سلا 12 فبرابر 2017
////////////////////
نزَّرَ العَطَاءَ : قَلَّلَهُ
ضَلَعَ عَلَيْهِ : ظَلَمَهُ
أبْدَر : سَرَى في ليلته
الزَّوَارُ : حَبْلٌ تُجمعُ به يدا الأَسِير إِلى صَدْرِه
 نوّة : هبَّة شديدة للرِّيح تثير اضطراب البحر

شعر : في عيد الحب / بقلم محمد شنوف


•••••••••••••••••
) ( ♡ ) ( ♡ ) ( ♡ ) ( ♡ ) (
قالت هو اليوم عيد الحب نرقُبُهُ
للخِلِّ نُهدي وُرودَ الوصل في سَغَبِ
÷~÷~÷
و نلتقي نرتدي حُمْرَ الثياب غِوًى
نَصِيرُ زندَ الهَوَى كالزيتِ للهَبِ
÷~÷~÷
و نَجْتَدي حولنا الأنظارَ في وَجَعٍ
مِنْ أضلع كُسِرَتْ تلتاعُ كالحَطَبِ
÷~÷~÷
فقلتُ منذُ مَتى لِلحُبِّ كانَ لنا
عيدٌ نلوذُ به عَرْضًا على طلبِ
÷~÷~÷
الحبُّ لحنٌ مَدى الأيام يَعْزفُنا
أنشودةً سَبَحَتْ في مُنتهى الطَرَبِ
÷~÷~÷
و الحبُّ زادُ مَعادِ الرُّوح في سَفر
للخُلدِ مَنزعُهُ يَسْمُو على الحِقَبِ
÷~÷~÷
و الوردُ مَهْما سما بالعطر نَقطِفُهُ
 نَزْوَ اشتهاءٍ لِذي وَصْلٍ على رَغَبِ

السبت، 11 فبراير، 2017

حالها حامي/ زجلية بقلم Driss Belaatar


وحق عينيك
اللي زادو زيادة
خلات حروفي بلا هواها
 تنج لهذ لقوافي قياس
وحق خدودك
الباهية لورادة
لمشمتة بلون التفاح الا فاح
 لمخلية حلاوتو تمساس
ملوكك هذي
شحال معنادة
وشحال حالها حامي
 يا لكافرة وشحال هوّاس
ڭلتِ لحمر
هبال لبستو
ڭلتِ لڭليب
" ڭانڭا" ڭستو
وڭست الضربة
فتوح لرحبة
وڭست الجدبة
بهجهوج محبة
بقراقب تفيق لحزان
وتحرّفت جمرك لوبان
 ساعةْ الڭلب تقاس
(مطلع قصيدة فتوح الرحبة)
هامش
ڭانڭا : طبل ڭناوة
 ڭستو: جربته

الخميس، 9 فبراير، 2017

خلف الكاميرا...../بقلم Fatima Chaouti


خلف الكاميرا.....
الأحد 2016 / 02 / 07
من عدسات لاصقة. ..
خلطوا ألوان الورد بالشوك
زرعوها في يافطة. ..
علقوها على مسمار
أوقفوا كل اﻹبر...
على منقار فقد أجنحة السماء
ساهمت زخات قلق....
في إحراق حقل من القطن الفوار
كان وسادة للخيل الهاربة
من كأس. ...
لم يشرب منه المجنحون
خارج خدمة الوطن
كلهم يرقبون هلال رمضان
في صواني العويل ....
يمر الشارع العام
تمر الزقاقات السقيمة
تمر الأضواء غافية
على جثة مثخنة بخبز الهوام
النجوم تسحب جرارا....
يحصد رؤوس القمل
من فتافيت النمل
على سكر مهرب في أكياس
زجاجية آخر الصرعات....
يستلب ضوءا شاحبا
من مآقي الأرملات
السكارى بعلب القتاد....
يهربون انفاسهم في مجنزرة
تستهوي الأنقاض. ...
الشمس إلتهمت أصابعها
لتبرد وجنة الصبار....
على ظمإ شفاه
هجرها السمار. ....
المدينة إحتلت الرماد
وما زال زمننا واقفا....
منتصب القامة على فزاعة
يحسب بالخشيبات
آخر النهار.....
كم إختزن للوطن
من أسرار ....
خلف الدمار؟
يحسب. ..
متى يأتي موسم الجراد. ..؟
ليكتب سجلا
بانتصارات على ألفية
بارود منتهي الصلاحية
في موعد الحداد. ...
هو جدار. ..
خلف جدار.....
ينهار. ..
ينهار....
فاطمة شاوتي / المغرب

على باب القلب / بقلم عزوز العيساوي


يسعفني الحرف
تشنقني العبارة..
شلال الاشواق جارف.
الحنين يحاصرني
يعلقني على شجرة العشق..
يبعثرني في جنح الظلام..
أشلائي تهرب من جسدي
لتبحث عنك..
العنوان مجهول
الارقام رموز بلون أحمر..
تمتمات الحنين
وشوشاته على باب القلب. .
نسائم بخور وأعشاب..
لغة مجنونة تحضر في
صراخ في عمق أحلامي..
أستفيق لأبحث عنك..
تضيع مني معالم الكون..
سارسم خريطة من شمع وعنبر
أحيطها بحروف الحب..
ساطوق الحنين والشوق..
اجعل منه كأس المحبة المسكرة.
نشربها معا عند الفجر
 ليطول الادمان الذي اعشق.
ع العيساوي

زهرة الأقمار / بقلم خديجة بوطاهر


زهرة الأقمار تبحث عن قوافي
تصنفها
للحبيب تلاقي
تكتبها في النبض
مصغيات
بحبر العشق
و الإشتياق
تغنت للبدر حبا
و رنة الخلخال
يتوق العناق
توارت بين الغيوم خوفا
تحاشت نجوما
في إنشقاق
ركضت وراء عشقها لاهثة
وجدته يغازل الحروف مبتسما
غصة في القلب
أفزعتها
دمعة حرقة 
فجرتها
إلتفت محياه مندهشا
لبدر البدور فرحا
أخذ كفها
ملأه بالقوافي التي
ضاعت منها عن غفلة
طالبا صنع قلادة بوح
يضعها عقد جيدها
فرحة الزهرة و نسجت
أجمل العبارات
صبابة
أغدقت بها 
حضن الأحداق .
خديجة بوطاهر
 12/11/2015

شهرزاد لا تنام / بقلم سميرة المنصوري العزوزي


************
قال لي ،
وقد رأى عصافير الكرى
تحوم حول غابات النخيل
وتحط فوق أغصاني :
شهرزاد لا تنام
شهرزاد بحكاياتها
تبعث في الليالي الحياة
تزرع السلام
في الظلام
تَروي الأنام
تَزين الأحلام ،
شهرزاد لا تنام
تشحذ سحرها
في الأسحار
كي ترغم الجلاد
على إخماد سيفه بالنهار
قال لي :
 شهرزاد لا تنام ..
******************
قلت :
لا بد لي أن أنام
كي أعانق طيفك
في الأحلام
فتتناسل الحكايا
والأشعار
و الأنغام
شهرزاد يجب أن تنام ،
ألا تسمع همسها
ينساب مع هفيف الندى
في كل الزوايا ؟
ألا تنصت
لدبيب الحكايا
لهمس الصبايا
للحن يبوح ببقايا الأسفار؟
ألا تسمع صوتها
يفصّل الأقدار
يطيل الأعمار؟
شهرزاد
تكشف الخبايا
و النوايا
من طباع الورى
و بقياس الجبر
تحكي ما جرى
و ما صار
شهرزاد سر الأسرار
حتى وإن تشابكت
خيوط الحكايا
حتى وإن
اختلطت الصور
و تعددت المرايا..
شهرزاد تتغنى
فتئن السبايا
و يتمطّى الليل
وينام
تعبت شهرزاد
لا بد لها أن تنام ..
**************
رنوتُ بطرفي
لصبح يبتسم من بعيد
لكنه يتشبث ببدر السماء ،
يأبى أن يلبي النداء
و شهرزاد لا بد لها أن تنام
نفثتْ آخر نفََس
من نايها
ونفضتْ ما تبقّى
في جعبتها من كلام ..
الصبح عنيد
و الديك لئيم
لكن شهرزاد
لا بد لها أن تنام
*************
سميرة المنصوري العزوزي
سلا في 22ـ12ــ2016

الصرخة...02 بقلم عبد الرحيم موحداد


أحسست بتمزق
راعب في صدري
ندائي المطعون
ليلي الكئيب.
عبثا...
أفتش عن صراخي
أزيحوا.....
كل شيئ من أمامي
أكره ....
من بقتلني في ظنوني
أقتلع..
صهيل صمتي
أحوله إلى صرااااخ.
سأحكي اكم
عن أول الغيمات
اشتقتها
ندى في وجهي
الغارق في لجة الدمع السخين
سدت علي كل نوافذي
بسرها الغارق
 في أعماق بؤسي

عمالقة المعلقات / بقلم حسن إمكازن بنموسي


من شواطئ الشرق
لباحات الشعر
بحجر الأ طلس
حبوا...على ضوامر
أو على أجنحة البراق نأتي
للمغرب إمارة القريض حبلى
بفحول ألسنتهم تهفو
بأعذب الأبيات
منارة المغرب هامة
تهدي فلول الشعر
كما يهتدي الحجاج...بميقات
هل من منبر للنظم شرقا وغربا
إلا مغرب المعجزات ؟
من يرفع مقام الضاد للعلا
ويجعل اللغات... لها سا جدات ؟
هو المغرب الذي
فتن وجدان الخلود
بقصائد ساحرات
شكرا لكم
شكرا لكن
لقد أحييتم فينا من رماد
 عمالقة المعلقات...
حسن إمكازن بنموسي