الثلاثاء، 15 أبريل، 2014

لطفا يا معيد

الريح تلوح من بعيد
السماء الغمام البرق، فهل أنت رعديد؟؟؟
الرأس إندس في الجسد لأنه وحيد.ا.ا.ا
العينان تحملقان ، كيف ينفك جريد.ا.ا.ا
وأسأل: هل هذا مظهر وعيد؟؟؟
تعاقبت الخطوب ولا من أمر سديد
العالم من حولنا مجيد
ونحن نحارب النجاح بتفنيد
الإختلاف الخلاف ثم التنديد
كأننا في عصر ولى من زمن بعيد
يشد حباله رجل صنديد
الحق ترمل وتغرب بفعل جليد
ستمطر السماء غيثا من جديد
فلطفا بهذه الأمة يا معيد.

الأربعاء، 26 مارس، 2014

النص المسترسل " طولا "

النص المسترسل : طولا
* القراءة الإستكشافية :
1)ملاحظة النص:
1/1)عتبة العنوان : جاء العنوان علما دالا على أنثى وهي فتاة جميلة طيبة ...
2/1)عتبة الصور : النص المسترسل تخللت فقراته مجموعة من الصور المرتبطة بمضامين النص السردي .
3/1)بناء الفرضيات :
-طولا فتاة جميلة تحولت الى أميرة.
- الفتاة الجميلة هاجرت بحثا عن حياة فضلى.
-طولا فتاة دفعها القدر الى الابتعاد عن أمها وأخيها فعاشت حياة سعيدة.
2) تأطير النص :
1/2)توثيق النص :قصة خديجة المسيح ، رسوم عبد الله الدرقاوي ، منشورات وزارة الشؤون الثقافية ، المغرب 1999.
2/2)نوعية النص ومجاله : النص قصة تندرج ضمن الحكايات العجيبة التي تستمد الأحداث والوقائع من الخرافات والأساطير .
*القراءة التوجيهية :
الحدث :
طولا فتاة جميلة هاجرت بعيدا عن أمها وأخيها خوفا من المعصية فعاشت حياة سعيدة.
الأحداث والوقائع :
الجزء الأول :
-طولا فتاة جميلة فيها كل الصفات التي تحب.
-الشاب الغريب تأثر لما أصاب جواده عندما كان يرتوي من ماء النهر.
-فشل جميع المحاولات لتخليص الجواد من الشعرة إلا طولا خلصت الجواد من ألمه بكل سهولة ويسر.
-إعجاب الشاب الغريب بطولا فقرر الزواج منها .
-الأم ترفض هذا الزواج لأنه معصية فالفتاة أخت الشاب الغريب .
-عزم الشاب الغريب على الزواج من طولا رغم أنها أخته .
الفصل الثاني :
-الأم دفعت طولى إلى الهجرة بعيدا عن القرية خوفا من المعصية .
-هاجرت طولا بعيدا واتخذت من نخلة مأوى لها .
- اكتشاف الفتيات وجها جميلا يظهر على النهر .
-العجور جاءت الى النهر مبدية عدم قدرتها على ملء الجرة .
-طيبة طولا دفعتها الى مساعدة العجوز التي تكتشف أنها إنسية .
-خدم شيخ القبيلة أخذوا طولا إلى القصر.
-إعجاب شيخ القبيلة بطولا فاتخذها زوجة له .
- غيرة الخادمات جعلهن يمكرن  بطولا التي تحولت الى يمامة حزينة في غياب شيخ القبيلة.
-عودة شيخ القبيلة وتأثره بغياب طولا بعد أن أخبر بوفاتها .
- الأقدار جمعت مرة ثانية بين طولا وشيخ القبيلة بعد إزالة السحر.
القراءة التحليلية :
الحقول الدلالية :
المكان :قريتا الأم وشيخ القبيلة.
الزمان : في قديم الزمان.
القوى الفاعلة في النص :
طولا – أمها – صديقاتها – الطبيعة – النخلة – الطيور – الخادمات – العجوز – شيخ القبيلة – اليمامة .
أجرد من النص القوى الفاعلة في النص وبين العلاقة بينها .
طولا / الفتيات : الرفقة الطيبة والاستمتاع بجمال الطبيعة.
طولا / أمها  : علاقة حب .
طولا والنهر : علاقة إعجاب واستمتاع.
طولا / النخلة : المأوى الآمن .
طولا / شيخ القبيلة : الحياة الزوجية السعيدة.
طولا / أخوها : أخوة كادت تتحول الى معصية .
طولا / الخادمات : الحقد والمكر والكراهية...
العلاقة بين الشخصيات والأمكنة :
العلاقة التي تجمع بين الشخصيات والأمكنة علاقة إرتباط وإحساس بالأمن والسكينة  .
تدخل الإنسان في شخص الأخ  حول العلاقة من أمن وسكينة الى إحساس بارتكاب معصية مما أدى بطولا الى الهجرة بعيدا عن المكان الذي ألفته وتعودت عليه .
القراءة التركيبية والامتدادات:
النص السردي يستمد الأحداث والوقائع من الخرافات والأساطير التي لا يمكن أن يصدقها العقل .
الحكاية أحداثها تتركز على فتاة جميلة اسمها " طولا " كانت تعيش الى جانب أمها في قرية الى أن التقت بشاب غريب أعانته على مساعدة جواده المصاب ، فيعجب بها هذا الشاب الغريب ويقرر الزواج منها، فتشاء الأقدار أن يكون أخوها الذي غاب منذ زمن بعيد وانقطعت أخباره، وبعد وصول النبإ الى الأم ترفض وتعتبر هذا الزواج لا يمكن تحقيقه لأنه معصية ، ولكن الشاب الغريب أخا طولا يصر .
فدفعت الأم ابنتها طولا مكرهة الى الهجرة بعيدا حيث اتخذت من نخلة مأوى لها وتشاء الأقدار أن يتعرف عليها شيخ القبيلة بعد أن وصله نبأ فتاة جميلة يظهر وجهها على صفحة النهر فيتزوجها ، ورغم حقد ومكر الخادمات استطاعت طولا أن تعيش الى جانب زوجها حياة سعيدة .

الأحد، 2 مارس، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " أنا لا أختار القراء"

تعصف الأنواء
تزف أريج الانتشاء
تهز أضلعي اقتضاء
تغازلني فيمنعني عنها حياء
زمهرير يخر حباء
يصير عليلا إبتغاء
يستجدي حباء
فأجود لا منة ولا آستقواء
أبتغي مد قراء
قيمة درجها للعظماء
أكتب ذا انتشاء
ولا أختار القراء
نصوص تبحث عن النظراء
وتزيغ تجنبا للسفهاء
ألسنة أصابها إلتواء
عي لفظها يتجنبه حتى البخلاء
روضتي صفحاتي أتفقدها كل مساء
يمرون وأمر مرارا بلا عياء
وأعرج على العظمة وبوجمعة دون أن أنسى زهراء
وألوح على ذي يزل وهو في صنعاء
تدافع أفكار يغني ويكسب ثراء

السبت، 1 مارس، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " قهوتي والصباح "

قهوتي والصباح
سوداء تملأ قداح
أرتشفها استملاح
أنتشي وكأنني أصاحب ملاح
يسري مفعولها كالراح
قهوتي والصباح
سيجارة تنخر جسدي وأنا ملحاح
عادة سيئة بدون مزاح
فاجتنب واقلع تنل نجاح
إياك أعني يا مداح
تمدح وتنصح وأنت في الوحل مرتاح.ا.ا.ا



الأستاذ محمد الملواني صباح يوم السبت 01 مارس 2014   

الجمعة، 28 فبراير، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " علة المرء"

علة المرء
أغدو والفؤاد ينفث حمما
وأمسي فلا ببارح تحمحما
مذاهب بين الناس توهما
الاعتقاد واحد رسما
واجتنب تأويلا إن لم تتعلما
تفرقوا فعابوا فأسقطوا همما
شغلوا بعورات الآخرين تنمنما
لجي الكلام بينهم صمما
علة المرء مراءاة كلما
اجتمع جمعهم رجالاتهم عمما
من لا يكرم عبدا يتما
يعش بين المنايا متجهما
يجن ثمار غرس متسمما
هذا ما كسبت يداه متبرما
أغادر المرء قمما .ا.ا.ا؟؟؟
يوم عز وشما
نبكي زمانا ولى أديما
ضل القرى ونال قماقم
كرم أخاك تشرف به وتعزز قيما

قصيدة للأستاذ محمد الملواني بتاريخ : 28 فبراير 2014

السبت، 15 فبراير، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " حلوة عندي "

تراودني المعاني
تؤرقني في منامي
تتزاحم مع أحلامي
الأفق أمامي
مسحته مرامي
فسيح كله ألملمه بعد قيامي
أنسجه وقائع ينظمها لساني
أبتغي الليونة في كلامي
أربث على كتف ألفاظي
تتراقص ، في تفاعلها ترنمي
 وأخلو بها فتمازحني
فأنجب بنات أفكاري
حلوة عندي تنزل منزل أحفادي.

الخميس، 13 فبراير، 2014

خواطر للأستاذ محمد الملواني

مراحل عمرية طوتها السنون
شبابي وقت النوائب يهون
أجهد نفسي أعتصر لأنجب فنون
فن عندى وأخرى شجون
ثنائيات يوم لك ويوم تصدك قرون

الأربعاء، 29 يناير، 2014

الولود والعقيم

اجتمعت العقيم بالولود ، وحدث ما كنت أتوقعه ، الخلاف ، ودار جدل بينهما محتواه كل واحدة منهما تدعي أنها أفضل من الأخرى ، فقلت في نفسي في استحياء : وهل تستوي الولود بالعقيم ؟ وعدت الى مخزوني من موروث التراث العربي الإسلامي ، فوجدت أن العرب عبر العصور يفضلون الولود...
وبعد أن خضت في هذا الطرح وخلفياته وأبعاده أدركت حقيقة مفادها أن التفاضل لا يجوز إلا بين شيئين يشتركان في نفس الصفة ، ومع ذلك الولود الودود عندي تستحق مني كل الثناء لا لشيء إلا أنها تحافظ على النوع... فتحية وإكبارا لها.

السبت، 18 يناير، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني " حمدا "

حمدا حمدته صباح مساء
فأتاني من حيث لا أدري إناء
أروي وأرتوي وأزيل ظمأ
زلال يفعم إناء
من رب العالمين لا يرد قراء
شكور النعمة ومجانب افتراء
هداياه تزيغ العيون وتشد السويداء
من توكل نال استقراء
وأنزل منزلا ليس فيه التواء
سلم من النوائب انتشاء
حمدا حمدته صباح مساء
فأتاني من حيث لا أدري إناء
ربي يا من وسعت قدرته فضاء
قلت حيلتي بحمل أوزاره ثقلاء
عودة إلى الله فيها اهتداء
عفيف صنت عفته ثناء
كريم كرمته مدة بقاء
إن يعمر فضل من الرحمان وجزاء
فيا غافلا لك في المتقين نزلاء
نظيرا خلا تتخذه أمناء
تسكن إليه من المتقين انتقاء.
حكمة ربانية من تصب فضلاء.

الاثنين، 13 يناير، 2014

قصيدة للأستاذ محمد الملواني بمناسبة مولد محمد صلى الله عليه وسلم .

مولد المصطفى نور وهدي أضاء الكونين
فخرت له الجبابرة ساجدين
فما تجبر وإن عظم شأنه متآخين
خير البرية خلقا وخلقة متجانسين
سيرته ألوية تحولت سننا مشرعين
من ساروا على نهجه متسامحين
التسامح شيمته واللين إن نشد مبين
هو الهاشمي سليل عروبة يقينا
فرس استعربوا حبا في خير المصطفين
فيا فرحة بمولده عند الناس أجمعين
اختار شعب الأنصار حبا في محو عبية جاهلين
مولدك تغني به كل المنشدين
وقع في النفوس جانب المدبدبين
وثبت عقيدة المسلمين
وأرشد المتشددين
وحد بين العرب والأعجمين.

الأحد، 12 يناير، 2014

قصة لها معنى للأستاذة " مليكة السليماني"

قصة لها معنى
كان يرتدي قميصا أصفر و سروالا بنيا ,تظهر عليه علامات العز و الثراء .......ما أثار انتباهي و هو يجلس القرفصاء بجانب العمارة التي أقطنها و بجانبه كتبه و أخذ بين أنامله الرقيقة قلما لا أدري ما يخط به. المهم أنني شعرت أن هذا الطفل دون الثانية عشر من عمره يستغل وقت فراغه في انجاز ما لم ينجزه في البيت الى حين ان يدق جرس الاعدادية المجاورة لنا ....دنوت منه و كم كانت خيبتي كبيرة حينما اقتربت منه لأحدثه بدافع الفضول حينما انبعثت رائحة غريبة من منديل كان يحمله جعلتني أبتعد عنه قليلا وأحذق في عينيه الغائرتين .كان أشبه بمعتوه نظر الي نظرة غريبة وقام متراخيا شيعت خطاه المريضة ..حالته جعلت قلبي يعتصر و نفسي تضيق . أسئلة كثيرة عبثت بقلبي المرهف الذي تضيق مساحته ولاتتسع لمثل هذه المشاهد..كيف تمتزج الطهارة بالقذارة ? كيف لهذا الطفل أن يحكم على نفسه بالموت مسبقا? كيف لهذه الأنامل الطاهرة النقية أن تأخذ رحلة الضياع و الانتحار و كيف لهذا السناء و الصفاء أن يشق طريقا :أوله تجربة و تقليد ولهو و آخره تشرد و اقصاء ?.يهون عليكم أبنائي أن تقدموا أنفسكم فداء لصقيع الانحراف...?
أيها الابرياء خذوا بين أناملكم الرقيقة الطاهرة و عبروا عما تجيش به خواطركم فالله سخر القلم لينتشلنا من براثن الجهل و الكسل و السؤال الم يأمرنا الله بأمره الرسول عليه السلام بالقراءة في قوله تعالى : "اقرأ باسم ربك الذي خلق" خذوا فرشاة وألوانا زاهية و ارسموا لوحات تسر الناظرين اليها او كرة دحرجوها بين أرجلكم تعلمكم المنافسة الشريفة ورسم الأهداف ....فالمستقبل أمامكم فاتحا دراعيه يستقبلكم استقبال الأهالي للجيش المنتصر العائد من المعركة .و الحياة مغبوطة بكم غبطة العاقر بمولودها الذكر ...أناشدكم الله يا أبنائي ألا تلقوا بأنفسكم الى التهلكة فأنتم أبناؤنا وفلذات أكبادنا و أنتم اخواننا وأزواج بناتنا وقبل هذا و ذاك فالوطن الحبيب يعقد عليكم آماله .فكروا في أولائك الآباء الذين يثوقون الى أن تكونوا خيرا منهم فهل أنتم مدركون . وفي النهاية أبنائي الأعزاء أتمنى لكم السداد و التوفيق و مستقبلا زاهرا ان شاء الله ولا تنسوا دروس الدعم .أمكم مالكة سليماني

قصيدة شعرية للتلميذة لأميمة المكودي 3/6 تحت عنوان : ظلم القريب


ضاعت........ضاعت من كانت زهرة في ربيعي
 رفيقة زماني ... و مصدر الهامي...
رزان ...من اسمها تدل المعاني
الفتاة المتقلبة المزاج و الصعبة المنال
احببتها فوضعتها في قلبي و وجداني
كانت مؤنسي في حزني و الهامي
ملهمتي ....بريئة في الوجه و الكيان
...ايام خلت و تغيرت احوالي
أخطاء كثرت فترتب عنها نسياني
ابتعدت......و تعلمت لعب الذئاب
ملأت مكاني و وضعت تمثالا للتباهي
باسم الصداقة ناديتها و غيرت طرق الكلام
عبر تدخل الصدر كالرصاص الحامي
آلمتني ...فحزنت حزن الأم على الغلام
اصبحت صفحة مطوية في زماني
زمان المصالح و الكذب و البهتان 

الجمعة، 3 يناير، 2014

تفاعل بعض التلاميذ مع مواردهم.

المعرفة ليست معطى بل تبنى عن طريق التعلم بفعل

الذات الفاعلة
النزاهة فرصة لتكافؤ الفرص
نحن لا نعيش من أجل خدمة مصالحنا بل من أجل مصالح بلادنا
من إنتاج التلاميذ:
                      محمد وحاسو
                            عثمان المستري
                                      عثمان ايت أفقير